advertisement

Your Ad Here

May 30, 2011

مقالة توصيفية رائعة لفواز طرابلسي

May 30, 2011

May 30, 2011

ان حزب الله، بعد اتفاق الدوحة خصوصا، بات جزءا من النظام الطوائفي اللبناني، وهو لم يقدّم حتى الان في المجال الاقتصادي والاجتماعي ما يختلف على نحو ملحوظ عن المشروع الاقتصادي النيوليبرالي للرئيس رفيق الحريري واستمراره في حكومات الاكثرية السابقة مع الرئيس فؤاد السنيورة. من هنا ان  التضامن مع حزب الله من حيث حقه في سلاحه يستوجب النقد المستمر لاديولوجيته وسياساته الاقتصادية والاجتماعية. وهذه مهمة تبدأ بنقد نظريته عن «التوافقية الطوائفية» وملامح النيوليبرالية في سياسياته الاقتصادية ولا تنتهي مع حق سياسات «التوزيع الطوائفي» للتعليم والصحة والخدمات الاجتماعية والإحسان، على اعتبارها عند حزب الله، مثلما هي عند سائر الطوائف، وسائل حرمان المواطنين من حقوقهم الاجتماعية وتحويلها الى منّات وصدقات يتصدق بها عليهم زعماء الطوائف. ولما كانت هذه السياسات كلها تطبق بإسم «المقاومة» وجب على المقاومين اليساريين التبرؤ منها بإعلاء الصوت ضد استخدام تراث وتاريخ وسمعة المقاومة لتجديد النظام الطوائفي وتزكية النيوليبرالية او التغطية عليها.

0 comments:

Post a Comment

Advertisement

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More